مسرح اللعبة | 11 مشهد في البحث عن “قميص عثمان”

0 356

حلقة ممتعة جديدة من #مسرح_اللعبة يقدمها الإعلامي وحيد رزق المصري

عثمان ديمبلي، اللاعب الذي انتقل إلى برشلونة لتعويض رحيل نيمار!


| المشهد الأول |

10 أغسطس 2017 |

دورتموند يصدر بياناً يعلن فيه غياب لاعبه الفرنسي عن التدريبات وإيقافه لمدة أسبوع وذلك بعد أنباء عن رفض إدارة الفريق الالماني لعرض لبيعه إلى برشلونة الإسباني .. “مكالمة جديدة .. الآن تريدون أن تسمعوا صوتي يا أيها %[email protected] سنرى كيف ستلعبون من دوني .. الآن حان وقتي now its my time” ..


| المشهد الثاني |

| مايو 2016 |

لاعب رين الفرنسي ينضم إلى فريق دورتموند الألماني وشكوى تتفاعل وصولاً إلى الاتحاد الفرنسي والمشتكي مارسيال خوديجا وبادو سامباجي ..

“سأجعلك تدفع الثمن غالياً يا أيها الولد المحتال .. كيف سمحت لك أن ترسم بابتسامتك البلهاء الثقة في داخلي وتوقع عقد الانتقال دون وجود إسمي على الاوراق الرسمية كوكيل لك .. حسابك قريب يا عثمان يا إبن فاطمة” !


| المشهد الثالث |

| نعود بالزمن إلى 2011 |

الشاب الفرنسي يخطو بخطوات خجولة إلى داخل مقر نادي رين، وإلى جانبه صديق يشعر بالثقة عندما يسير إلى جانبه لاعب منتخب مالي السابق بادو والذي نشأ في ذات الحي في إحدى مدن النورمندي الفرنسية ..

“لا تخشى شيئاً يا عثمان فأنا الآن أحمل شهادة في القانون و أعرف كيف يمكن التفاهم مع هذا العالم الذي تديره الأندية وشركاتها وموهبتك لن تذهب دونما تقدير” .. ابتسامة خفيفة وجدت طريقها إلى وجه عثمان …

“أثق بك يا عم بادو” قالها و بدأ يراقب البوابة التي تحمل الأحرف الأولى من اسم النادي ..


| المشهد الرابع |

عثمان واجه بعض الصعوبات في الانتقال من تألقه في صفوف الشباب إلى أن تلقى دعوة للمشاركة في صفوف الفريق الأول لنادي رين ..

“إنه المدرب فيليب .. لا أعرف ما مشكلته ، لماذا لا يضعني في قائمة الفريق الذي لعب الأحد الماضي ، لم أعد مجرد نجم في فريق الشباب وأريد أن أثبت موهبتي” ..


| المشهد الخامس |

| مقر نادي رين في صيف 2015 |

“نريد فسخ عقد عثمان ونقله إلى فريق سالزبورغ النمساوي”..

“اخرجوا .. لا أريد أن أراكم في النادي” صراخ مدير رين ..

و بالفعل لم يدخل بادو وشريكه مارسيال مقر النادي مجدداً والتوقيع على أول إحترافي لعثمان تم في أحد فنادق المدينة ومعه شرط جزائي بخمسة ملايين يورو ..


| المشهد السادس |

| 26 فبراير 2015 |

“أنا خائف ، إنهم يضغطون علي في رين” ..

“من هم يا عثمان .. نحن عائلتك لا تخشَ شيئاً، أنت تتالق في الملعب فلماذا يمارس النادي الضغوط عليك؟” ..

“أخبروني أنني يجيب أن أوقع عقداً جديداً لا يتضمن شرطاً جزائياً بخمسة ملايين يورو كما هو عقدي الحالي ، وأنه يجب أن أترك بادو بشكل نهائي وأن يصبح تمثيلي القانوني عبر موسى سيسوكو وماركو ليشتنشتاينر” ..


| المشهد السابع |

بعدها بيومين تلقى بادو ومارسيال رسالة رسمية من عثمان بفسخ العلاقة بينهما ..

“لقد ضغطوا عليه وانا متأكد أنه ولد طيب وسأحاول أن أقنعه بمستقبله معي” .. كان تفكير بادو وهو يتمتم هذه الكلمات ..

“هذه مجرد تخيلات من وكيله السابق” .. يقول سيسوكو “عثمان ذكي وعرف بأن مستقبله لن يتطور مع هؤلاء الاشخاص” ..


| المشهد الثامن |

عثمان يلتقي يورغن كلوب مدرب ليفربول و أندية عديدة يتقدمها مانشستر يونايتد أرادت خطف وده ..

“لا أعتقد بأن هنالك أي خيارات إلا اللعب مع دورتموند .. لا تنسى بأن مالك فريق رين هو نفسه من يملك حصة أغلبية في شركة بوما للمستلزمات الرياضية والتي أصبحت في 2014 واحداً من كبار رعاة النادي الألماني” .. هكذا يتحدث بادو في لقاء صحفي ..

دورتموند كان الخيار الأول والوحيد مهما تقدمت بقية الفرق بعروض الى نادي رين ..


| المشهد التاسع |

| قبل السفر بليلة إلى دورتموند – مايو 2016 |

“اطمئن يا عم بادو فأنا الآن قد وقعت معك عقداً جديداً و أريد أن تنال مكافاتك المادية عندما أوقع عقدي مع فريقي الجديد” .. قالها عثمان بكل ثقة ..

ممثلو نادي دورتموند نظروا إلى الورقة في اليوم التالي و قالوا للاعب: “لن نمنحك 15 مليون يورو قبل أن نرى هذا الشخص بلا أي صفة في العقد الجديد” ..

على الهاتف كان الاتصال مباشرة إلى ادارة رين و رئيسه الفرنسي “نعم سيد فرانسوا هنري .. لن يتم الاتفاق إلا لو تم حرمان هؤلاء جميعهم من أي يورو” ..


| المشهد العاشر |

| 12 مايو 2016 |

 عثمان يوقع العقد الجديد مع دورتموند وبدون اسم وكيله ويبتسم وهو يرفع القميص الاصفر .. “الآن جاء وقتي أنا وحدي” ..


| المشهد الحادي عشر |

| 25 أغسطس 2017 |

برشلونة يعلن رسمياً التوقيع مع ديمبيلي مقابل 105ملايين يورو قد تصل إلى 140 مليون يورو مع الحوافز المستقبلية !

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف