كاسياس يستخرج العِبر من بقائه على دكة البدلاء

0 339

يعيش إيكر كاسياس (36 عامًا) أوقاتًا صعبة في فريقه بورتو، بعد أن فقد مركزه الأساسي بحراسة مرمى الفريق البرتغالي.

القديس علّق على وضعه الحالي خلال حديثه لمحطة كانال بلوس، محاولًا البحث عن الجانب الإيجابي في الأزمة:

“ينتهي المطاف بكل اللاعبين إلى الجلوس على دكة البدلاء، ولكنها بمثابة تقييم جيد وتعلُم من بقية الزملاء، وتقدير الحظ الذي يخولك للعب”.

وأضاف القائد السابق للمنتخب الإسباني:

“الفريق ليس 11 لاعبًا فحسب. أحب التدرب والتطور والقتال على المركز. المنافسة صحية وسأواصل القتال حتى ألعب”.

وأشاد كاسياس بمدربه، سيرجيو كونسيساو: “إنه مدرب تنافسي بشخصية قوية وطموحة، إنه يعرف بورتو وحاجتهم لحصد الألقاب”.

وفشل كاسياس في العثور على اسمه ضمن اللائحة الأساسية لبورتو منذ مباراة دوري أبطال أوروبا أمام لايبتزغ الألماني يوم 17 أكتوبر الماضي.

الحارس المخضرم خاض 10 مباريات هذا الموسم، قبل أن يفقد مركزه لصالح جوزيه سا (24 عامًا)، والذي لعب المباريات الخمس الأخيرة لبورتو.

وواجه كاسياس وضعًا مشابهًا قبل 5 سنوات، عندما أطاح به جوزيه مورينيو من تشكيلة ريال مدريد الأساسية، خلال مباراة ملقا يوم 22 ديسمبر 2012، الوضع الذي تأجج لاحقًا بتعرض الحارس لإصابة في اليد أخرجته بالكامل من حسابات المدرب البرتغالي.

وأشارت صحيفة البايس الإسبانية في وقتٍ سابق، أن إدارة النادي البرتغالي تسعى للتخلُص من كاسياس بفترة الانتقالات الشتوية المقبلة، تجنبًا للوقوع تحت طائلة عقوبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في حالة خرق قانون اللعب المالي النظيف.

كاسياس يتقاضى 5 ملايين يورو سنويًا، وهو الأعلى أجرًا في الفريق، وخروجه سيعني تحجيم المصروفات بشكلٍ ملحوظ.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف