سبورت الكتالونية تهاجم رونالدو: احتفاله قبيح ومعدله الأسوأ

0 841

هاجمت صحيفة سبورت الكتالونية، كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد، على خلفية مباراة فريقه أمام لاس بالماس أمس الأحد، والتي انتصر فيها الميرنغي بثلاثية نظيفة.

سبورت وصفت رد فعل رونالدو بعد هدف فريقه الثالث “بالقبيح”..

وكانت الدقيقة 74 التي قام رونالدو فيها بعملٍ جماعي مميز مع ماركو أسينسيو، قبل أن يُرسل تمريرة عرضية رائعة، ترجمها إيسكو إلى هدف ثالث في شباك الحارس ليزواين.

وقالت الصحيفة: “كريستيانو رونالدو لم يحتفل بالهدف، لقد أمال رأسه وكان منزعجًا، بالرغم من تمريرته الحاسمة الممتازة”.

على صعيد متصل، تطرقت الصحيفة للشح التهديفي الذي يعانيه رونالدو في بطولة الدوري، وقالت: “كريستيانو أسوأ هداف في أوروبا”.

وبررت سبورت هذا الوصف بأن رونالدو سجل مرة واحدة من 48 تسديدة أطلقها منذ عودته للمشاركة بالجولة الخامسة بعد انقضاء عقوبة إيقافه، وهذا يعني أن يمتلك معدل ترجمة تسديدات لأهداف 2.08%، مما يضعه في المركز رقم 710 في ترتيب الدقة أمام المرمى على مستوى القارة الأوروبية.

وواصل يويس ماسكارو نائب رئيس تحرير الصحيفة لكنته الحادة قائلًا: “لا عجب أن مع هذه الأرقام، يصير رونالدو مشوشًا، ويفقد أعصابه في الملعب، ولا يحتفل حتى بالأهداف العديدة التي يسجلها زملائه. يعطينا شعورًا أن ‘الأفضل’ بات ‘الأسوأ’. وهل ما زال هنالك شخص يعتقد باستحقاقه الفوز بالكرة الذهبية الخامسة ومعادلة ميسي؟”

وأضاف ماسكارو: “عندما لا يسجل، فكريستيانو لا شيء، عكس ميسي. والبي بي سي، تلك الثلاثية الشهيرة، التي افتخَر بها فلورنتينو (بيريز) وإعلامه، مُحيت من التاريخ”.

وواصل الصحفي الكتالوني حديثه عن ثلاثي البي بي سي: “ثلاثتهم سجلوا 4 أهداف فقط في الدوري، ثلث ما سجله ميسي”.

واختتم: “مشكلة مدريد أن كريستيانو رونالدو لديه عقد يمتد حتى 2021، ما زال لديه 3 مواسم ونصف يرتدي خلالها اللون الأبيض. إن تواصل مستواه السلبي، فموقفه في السنوات القادمة سيصير لا يمكن تحمله”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف